4 نصائح للإقلاع عن التدخين

نصيحة 1: ارتقي فوق الرغبة الملحة:
تخيل السجائر كعكازات. لطالما كنت تتكئ على هذه العكازات، وبعد فترة قصيرة أصبحت لا تستطيع المشي بدونها. الشيء المهم الذي يجب أن تعرفه هو أنه بمجرد أن تمشي على قدميك مرة أخرى، فإن قدميك ستستعيد قوتها بسرعة. قد تكون حقيقة معروفة، ولكن حوالي نصف ما يستنشقه المدخن من سيجارته هو الهواء النقي. في المرة التالية التي تأتيك فيها رغبة تدخين سيجارة، خذ نفسًا عميقًا واسترخي. ستتمكن قريبًا من الارتقاء فوق الرغبة وستشعر بالانتعاش، وتتقدم.

نصيحة 2: تذكر جميع الأسباب التي تدفعك للإقلاع عن التدخين:
لماذا تريد الإقلاع؟ هل لديك أطفال؟ هل تريد أن تعيش لترى أحفادك؟ هل أنت مشمئز من الرائحة؟ مهما كانت أسبابك، قم بكتابتها. احتفظ بدفتر تكتب فيه كيف تشعر في كل يوم، وفي البداية اكتب بأحرف عريضة قائمة تضم كل أسبابك للإقلاع عن التدخين. اذكر الأشياء مثل الأسباب الصحية، أو التكلفة، أو الإزعاج، أو رائحة النفس الكريهة، أو أي أسباب أخرى، وأجعل القائمة تضم أكبر عدد ممكن من الأسباب. تأكد أيضاً من أن تكتب عن كيف ستشعر عندما تتخلص من هذه العادة.

نصيحة 3: الجيد والسيئ والقبيح:
بعد أن تكمل قائمة الأسباب التي تدفعك للإقلاع  عن التدخين وكيف ستشعر بعد التخلص من هذه العادة، ضع قائمة بعواقب عدم الإقلاع عن التدخين. هل أصيب مدخنين آخرين في عائلتك بالسرطان؟ هل ماتوا؟ هل كان عليهم التحدث من خلال ثقب في العنق؟ هل ستفشل في سداد الديون لأنك دائمًا ما تشتري السجائر؟ مهما كانت العواقب، تأكد من إدراجها جميعاً في القائمة. تأكد من إدراج العواقب الجيدة للإقلاع من التدخين، واحتفظ بالقائمة وتطلع لهذه العواقب الجيدة دائماً.

نصيحة 4: وقت الاستراحة!
يتفق معظم المدخنين على أن السيجارة هي فترة استراحة أو فاصل. عند الإقلاع عن التدخين، امنح نفسك فترات راحة، ولكن افعل شيئاً مثل المشي، وتناول قطعة من الفاكهة أو شرب عصير. هذا أمر بالغ الأهمية لأن الجسم سوف يمر بتغييرات لطرد جميع السموم المتراكمة. سوف تساعد الفواكه في هذه العملية بعدة طرق.
حظا طيبا!