رجيم البروتين

لفهم أثر رجيم البروتين من المهم معرفة الكيفية التي يؤثر بها ويتفاعل فيها مع جسمك.

البروتين هو المكون الأساسي للعضلات والغدد والأعضاء. حيث يعتبر البروتين بجانب الماء المكونان الرئيسيان لأجسامنا. لذا ما كل هذه الجلبة حول حمية البروتين؟

بالتأكيد هناك رابط قوي بين نمو العضلات والبروتين، وذلك بسب أن البروتين هو المكون الرئيسي لها كما ذكرنا. عليه تساعد رجيم البروتين في نمو العضلات، وبالتالي محاربة الدهون.

مثلما توجد دهون وكربوهيدرات مفيدة وأخرى ضارة، توجد أيضاً فئات مختلفة من البروتين.

تتكون البروتينات من الأحماض الأمينية. ويحتاج جسم الانسان لعشرين من هذه الأحماض من أجل أن ينمو طبيعياً ويتطور. عند التفكير في حمية البروتين من المهم معرفة ما هي الأطعمة الغنية بالبروتينات التي تحتوي الأحماض الأمينية الأساسية التي لا ينتجها الجسم، لكنها ضرورية لمعالجة الجسم للأحماض غير أمينية الأساسية الأخرى (12 حمض).

ما الذي يعنيه كل هذا؟

يجب أن لا تقتصر حمية البروتين الخاصة بك على الأطعمة التي تمنح الجسم الأحماض غير أمينية الأساسية، بل يجب أن تضم الأطعمة التي تزود جسمك بالأحماض الأمينية.

الأطعمة التي يمكن أن تتكون منها حمية البروتين الخاص بك: السبانخ، الفاصوليا، الجوز، العدس، الباستا، الشعير.